دعاء سيدنا سليمان المستجاب

اقتصر ذكر دعاء سليمان في القرآن الكريم على سورتين

الأولى: في سورة النمل حيث طلبب من الله تعالى إلهامه الشكر على نعمته التي أنعمها عليه وعلى والديه من أمر نبوتهما قال تعالى: (فتبسم ضاحكا من قولها وقال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين ) ففي الآية دلالة على شكر نعمة وطلب التوفيق للمزيد من العمل الصالح.

الثانية: لدعاء سليمان وهو قوله تعالى: ( قال رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي إنك أنت الوهاب}

حيث دعا الله عزّوجلّ أن يجعل له "معجزة تختصّ به كما أن موسى يختصّ بالعصا واليد البيضاء واختصّ صالح بالناقة ومحمد بالمعراج والقرآن"( ) فضلاً عمّا في الآية من الإشارة إلى طلب المغفرة قبل كلّ شيء لأنّها "سبب لانفتاح أبواب الخيرات في الدنيا لأنّ سليمان طلب المغفرة أوّلاً ثمّ توسّل به إلى طلب المملكة"( ) والله أعلم.

Ads

Ads