شروط و طريقة الذبح في الإسلام (الأضحية العقيقة الذكاة)

الذبح الحلال في القرآن و السنة له عدة شروط نوضحها لكم بالتفصيل في هذا المقال

شروط الذابح

يجب أن يكون مسلما أو من أهل الكتاب، عاقلاً بالغاً مميزاً، و يمكن للمرأة أن تذبح كذلك، ويجب على الذابح ألا يكون مُحرِماً لحجٍّ أو عمرة، ويجب عليه النية والتسمية على الذبيحة قبل ذبحها وذلك بأن يقول "بسم الله، الله أكبر"، فلا تُصبح حلالاً إذا لم تتم التسمية قبل الذبح وذلك لقوله تعالى (وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ)[الأنعام:21].

شروط آلة الذبح

  • يجب أن تكون محدَّدة أي ذات حد حتى لا يتعذب المذبوح، قال (ص) : ( فإذا قتلتُمْ، فأحسِنوا القتلةَ، وإذا ذبحتُمْ، فأحسِنوا الذَّبحَ، وليحدَّ أحدُكُم شفرتَهُ، وليُرِحْ ذبيحتَهُ )[صحيح]. 
  • عدم ذبح بهيمة أمام الأخرى، وألا ترى السكين حتى لا تخاف، قال (ص) حين رأى رجلاً يحد شفرته وهو يضع رجله على صفحة الشاة التي ينوي ذبحها فقال ( أتريدُ أن تُميتَها موتاتٍ هلَّا حَدَدْتَ شَفْرَتكَ قبلَ أنْ تُضجِعَها)
  • عدم ذكر إسم غير إسم الله
  • أن يكوم الحيوان المذبوح حيا وقت الذبح

شروط الذبيحة أو الأضحية

أن تكون مما يحل أكله، كبهيمة الأنعام من غنمٍ وبقر وإبل، و من الطيور، وتجوز في غيرها.ينبغي أن يكون الحيوان المراد تذكيتة خالياً من الأمراض المعدية، ومما يغير اللحم تغيراً يضر بآكله.

شروط و طريقة الذبح

تقطيع البلعوم والمريء وعرقان في مقدمة العنق، بهذه الطريقة تعطي الفرصة للدم كي ينساب فيصبح لحم الذبيحة طاهراً ونظيفاً.
لا يجب أن يقوم بإدخال السكين حتى يصل إلى الحبل الشوكي لأن في ذلك تعذيبا للذبيحة.

شروط المضحي

  • تحريم أخذ الأظافر والشعر لمن أراد أن يضحي
  • يستحب الامتناع عن قص الأظافر سواء أظافر اليدين أم أظافر القدمين.

شروط ذبح العقيقة

  • يشترط في العقيقة ما يشترط في الأضحية من بلوغ السن المعتبر ، وأن تكون سليمة من العيوب
  • يشترط لصحة العقيقة، أن يذكر عليهما اسم الولد أو البنت
  • يمكن أن تذبح في بلد غير بلد المعق
  • يجوز فيها الذكر والأثنى من الشياه لقوله (ص) شروط ذبح الفداء( عَنْ الْغُلَامِ شَاتَانِ ، وَعَنْ الْأُنْثَى وَاحِدَةٌ ، وَلَا يَضُرُّكُمْ ذُكْرَانًا كُنَّ ، أَمْ إِنَاثًا ) رواه الترمذي 

طريقة الذبح الإسلامي للدجاج و غيره من الطيور

  • قطع الحلقوم والودجين والمريء 
  • لا يُشْتَرَطُ لحل الذبيحة أن تُطرح الدجاجة أو الطير أرضا قبل ذبحها، ولا أن تُمسك رجلها، أو يخرج لسانها
  • و يجب تجنب كل تعذيبلقوله (ص): إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ الْإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ, فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ, وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذِّبْحَةَ, وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ, وَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ. رَوَاهُ مُسْلِمٌ. 

شروط ذبح العجل

  • لتكون الأضحية مقبولة يجب ألا يقل عمر العجل عن سنتين
  • أن تكون يكون العجل سليما من العيوب المعروفة كالعور، المرض، الهزال، العرج، غير مقطوع الأذن و الأرجل

أنواع الذبح في الإسلام

  • الذكاة : و هي ذبح أو نحر الحيوان البري المأكول المقدور عليه بقطع حلقومه ومريئه ، أو عقر الممتنع غير المقدور عليه منها 
  • الفدو : و هي ذبيحة تقرب لله ليحفظ ذابحها وعائلته من كل سوء.
  • الأضحية :  هي ما يذبح من بهيمة الأنعام ( الإبل والبقر والغنم ) تقرباً إلى الله تعالى - في البلد الذي يقيم فيه المضحي - من بعد صلاة عيد النحر إلى آخر أيام التشريق ( وهو يوم الثالث عشر من ذي الحجة )

آداب الذبح في الإسلام

  • إخلاص النية لله تعالى
  • ألا ترى الأضحية آلة الذبح
  • سن آلة الذبح حتى تصبح حادة تماما
  • عدم ذبح أضحية أمام أخرى
  • لا يفصل الرأس عن الجسد حتى نتأكد من موت الأضحية
  • لا يجوز له أن يتمادى الذابح  في الذبح حتى يصل إلى الحبل الشوكي فيقطعه، لأن في ذلك من التعذيب الغير ضروري للذبيحة. 
  • وأن تكون الذبيحة على قيد الحياة عند ذبحها، وأن تموت بفعل الذبح لا بغيره، فلا يقوم الذابح بإلقاء حجرٍ عليها لتموت بسرعة وغيرها من الأمور التي تجعل الموت بسببٍ غير الذبح. 
  • ويُستحب أن يستقبل الذابح القبلة عند الذبح والذبيحة كذلك، وهي ليست من الشروط الواجبة بل مستحبة.

Ads

Ads