آلام الظهر أثناء الحمل: الأعراض و الأسباب و العلاج

تعاني العديد من النساء من الشعور من آلام الظهر أثناء حملهن، حيث تعتبر من المشكلات الصحية المعروفة في تلك الفترة، فحوالي 75 ٪ من النساء الحوامل يعانين من ذلك، وليس من غرابة الأمر أن تعاني المرأة الحامل من الآلام الظهر أثناء فترة الحمل، ولكن تلك الآلام تتطلب منها الاهتمام والعناية، و تظهر الآلام الموجودة بأسفل الظهر أثناء ممارسة مجموعة من العادات اليومية مثل الوقوف لوقت طويل والجري والسير والإنحناء ناحية الأمام و عدم الاستقرار في الفراش، أيضا عندما يتقدم الحمل و يزداد حجم الجنين و زيادة التحمل على الأربطة والعضلات والمفاصل في أسفل الظهر و وارتخاء عضلات البطن حيث يزيد إفراز بعض الهرمونات المسؤولة عن ارتخاء الأوتار و الأربطة والعضلات وبالتالي يؤدي ذلك إلى مرونة ما يعرف بقناة الولادة، و لا تؤثر فقط هذه الهرمونات على الحوض بل تمتد إلى جميع العضلات والمفاصل وخاصة المفاصل الموجودة العمود الفقرى مما يؤدي إلى ضعف العمود الفقرى وعدم قدرته على مقاومة الضغوط الناتجة من زيادة وزن الجنين و المرأة الحامل.

أسباب الآم الظهر أثناء الحمل

تتواصل المفاصل مع العظام من خلال أنسجة قوية تعرف بالأربطة، وأثناء فترة الحمل يفرز الجسم هرمون يعرف باسم هرمون الريلاكسين الذي يعمل على فك تلك الأربطة، حيث يكون ذلك في مدة مبكرة ما بين الأسبوعين العاشر و الرابع عشر، ففيها ترتفع نسبة هذا الهرمون. أي يمكن القول بأن الشعور بالآلام الظهر يكون في ثلث فترة الحمل، كما تعتبر السمنة هي أيضا من العوامل الأساسية التي تؤدي إلى تلك المشكلة.

أعراض الآم الظهر عند المرأة الحاملة

تشعر المرأة بالآلام شديدة و خاصة في أسفل الظهر و تصل إلى الحوض، وقد أشار بعض الخبراء إلى أن الآم الظهر أثناء الحمل، يمكن تقسيمها إلى قسمين : أولا آلام أسفل الظهر تشعر المرأة بتلك الآلام عند ميلها للأمام، مما يؤدي إلى عدم قدرتها على التحرك، كما يؤثر ذلك على العضلات الموجودة بأسفل الظهر عند التحمل عليها. ثانيا آلام الحوض يحدث ذلك من ارتخاء المفاصل والأربطة في الحوض حيث تحدث الآلام في المنطقة الخلفية للحوض ما بين العظام الموجودة بأسفل العمود الفقري وعظام الورك ويعرف هذا بالحوض العجزي الذي يؤدي إلى الشعور بالألم، ويختلط الأمر على بعض الأطباء في التمييز بينه وبين عرق النساء. وقد تعاني أيضا معظم النساء عند الشعور بالآلام الظهر من عدم القدرة على تحمل الأوزان وكذلك عدم القدرة على السير مدة طويلة والقيام من الفراش

علاج الآم الظهر أثناء الحمل

ممارسة اليوغا قبل الوضع

يمكن للمرأة الحامل أن تمارس اليوغا قبل ولادتها، فهي تعمل على مرونة العظام وتخفف من الآلام، لذا تنصح معظم النساء بممارسة تلك الرياضة قبل الولادة وذلك لتحفيز عضلات الظهر وغيرها من العضلات والمفاصل، كما تعمل اليوغا على التحسن من الوضعية التي يكون عليها الجسم قبل الوضع أو الولادة، وكذلك المساعدة على النوم والاسترخاء

التدليك

يمكن تخفيف الآلآم الظهر بتدليكه وخاصة عند تدليك المنطقة السفلى منه، وذلك للتقليل من التحمل على العضلات، ولكن إذا كانت تعاني المرأة من عرق النسا لا يمكنها القيام بذلك.

العلاج الطبيعي

يمكن قيام المرأة الحامل بالعلاج الطبيعي عند الشعور بالآلام الحادة في العضلات والمفاصل، فهو يساعد على التخفيف منها، كما أثبتت الدراسات الطبية المتخصصة في ذلك أن العلاج الطبيعي يساعد المرأة الحامل على الجلوس والسير والميل إلى الإمام.

السباحة

ينصح الأطباء المرأة الحامل بممارسة السباحة لأنها من أفضل الرياضات في فترة الحمل، حيث تساعد على تقوية العضلات، كذلك التقليل من التحمل على العمود الفقري، وتحفيز عضلات الذراعين والساقين. كما أن أخذ نفس عميق أثناء ممارسة تلك الرياضة يعمل على استرخاء عضلات الظهر والصدر، ويجب على المرأة الحامل الامتناع عن السباحة عند شعورها بالدوار

النوم

إذا كانت المرأة الحامل تشكو من الآلام في أسفل الظهر، فيجب عليها أن تنام على جنبها مع ثني إحدى ركبتيها باستخدام الوسائد أو وضعها وراء ظهرها.

اتخاذ الوضع الصحي والسليم للجسم

إنه بطبيعة الحال أن يكون التحمل على الجسم يكون بالتحرك إلى الأمام أثناء الحمل ولتفادي الانحناء للإمام يجب على المرأة الحاملة بالميل للخلف مما يؤدي إلى الضرر بالعضلات الموجودة بأسفل الظهر، ولذا تنصح المرأة الحامل باتباع بعض الطرق السليمة لتحقيق الوضع الصحي للجسم ومنها: الوقوف باستقامة رفع منطقة الصدر إلى أعلى استرخاء الكتفين للخلف عمل مسافة بين الساقين وضع إحدى القدمين على منضدة عند الوقوف وقت طويل الجلوس على كرسي لإراحة الظهر أو وضع وسادة خلفه مد القدم على منضدة قليلة الارتفاع.

حمل الاغراض بطريقة صحيحة

يجب على المرأة الحاملة عند حمل الأغراض أن لا تنحني مع الاستناد على ساقيها، وليس بالتحمل على الظهر. وأيضًا من الممكن أن تطلب المساعدة إذا صعب عليها.

ارتداء حزام خاص بالولادة

يمكن للمرأة الحاملة أن تشتري حزام للولادة من أجل تقوية فقرات العمود الفقري وأيضًا
عضلات البطن. وينصح الأطباء بذلك وخاصة للحوامل العاملات للتخفيف من الآم الظهر أثناء الحمل

مضاعفات آلام الظهر أثناء الحمل

يعتبر الشعور بالآلام الظهر من الأمور الشائعة عند المرأة الحامل، ولذا لا يمكن تجاهل ذلك الشعور أثناء فترة الحمل، ويجب عليها التوجه للطبيب من أجل رعايتها ومعالجتها، وقد يكون ذلك أحد الأعراض المسببة للولادة المبكرة خاصة في شهرها السابع، ويمكن تناولها بعض العقاقير المسكنة كعقار اسيتامينوفين، كما يمكن أن تكون تلك الآلام أيضا دليل على وجود مشكلات صحية تعاني منها وخاصة إذا كانت تصاحب الآلام الظهر إفرازات مهبلية أو أيضا حدوث نزيف، ولذا فيجب عليها عند الشعور بتلك الأعراض ألا تتهاون في ذلك وتتوجه على الفور للطبيب.

Ads

Ads